دقة التشخيص .. وأمانة المهنة

سرطان الثدي

shutterstock_16282505911

يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات انتشارا لدى النساء في العالم ، ويمثل مايقارب من 24 % من كل أنواع السرطان ..

وبصفه عامة يلاحظ أن حالات سرطان الثدي في المملكة وفي الدول المجاورة تشخص في مرحلة متأخرة ، الأمر الذي يؤثر على طريقة العلاج ونسبة الشفاء التى ترتفع كلما اكتشف السرطان في مراحل مبكرة ..

ومن هنا تأتي أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي .

والذي يكون عن طريق :

  1. الفحص الذاتي الدوري : الذي يجب أن تجريه السيدة شهريا بعد الإنتهاء من الدورة الطمثية و يجب البدء بالفحص الذاتي للثدي من سن 20 سنة .
  2. الفحص الدوري عند الطبيب : والذي يتم أيضا بعد الإنتهاء من الدورة الطمثية و يجب إجراؤه مرة كل سنه خاصه بعد سن الأربعين .
  3. الفحص بأشعة الثدي ( الماموجرام ) : كل سنه بعد سن الأربعين

عوامل الخطورة :

هناك عدة عوامل قد تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي :

  1. السمنه و التدخين وقلة ممارسة الرياضة .
  2. العوامل الوراثية
  3. العلاج بالهرمونات بعد سن اليأس .
  4. تأخر الإنجاب لبعد سن الثلاثين .
  5. بدء الطمث المبكر و تاخر سن انقطاع الدورة .
  6. العرق : يزيد من إحتمال إصابة زوي البشرة البيضاء .

   د ختام لبان      

أخصائية النساء والولادة

مقالات مختارة

Selected Articles