دقة التشخيص .. وأمانة المهنة

الرضاعة الطبيعية و نظامك الغذائي خلالها

الرضاعة الطبيعية - طرق طبيعية لزيادة إدرار حليب الأم المرضعة

تنصح منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية الحصرية لمدة ستة أشهر على الأقل. و ينصح بـإدخال الأطعمة المكملة على غذاء الطفل ابتداءاً من الشهر السادس مع الاستمراربالرضاعة حتى عمر السنتين أو أكثر .

لا يحتاج الأطفال إلى أي مياه إضافية في الأشهر الست الأولى ، فكل ما يحتاجونه هو حليب الأم. تجنبي إعطاء طفلك زجاجات الرضاعة أو اللهاية أو استخدام واقيات للحلمة خلال الأسابيع الأولى من عمر الطفل ما لم ينصحك الطبيب بالقيام بذلك. وكلما زادت مرات الرضاعة كلما زاد افراز الحليب.

أهمية الرضاعة:

بالنسبة للطفل

  بالنسبة للأم

حليب الأم غذاء كامل للطفل ويفوق أي بديل.

 

الرضاعة تساعد على النموالذهني والجسديالسليم للطفل.

 

الرضاعة تساعد على نمو سليم للأسنان والفكين.

 

حليب الأم يقوي مناعة الرضيع ويحميه من الأمراض.

 

حليب الأم أقل حليب يسببالحساسية ويحمي  من الحساسية تجاه الأطعمة

 

حليب الأم يقلل من احتمالية إصابة الطفل بالأمراض المزمنة كالسكري، الضغط، والبدانة.

 

حليب الأم معقم طبيعيّاً وطازج دائماً.

حرارة حليب الأممناسبة للطفل.

الرضاعةتوطّد العلاقةبين الأم ورضيعها

 

الرضاعة تساعدك علىخسارة الوزنالزائد الذي اكتسبته الأم، تدريجياً.

 

الرضاعةتساعد على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي، وذلك يسبب المغص عند الرضاعة. فعليك أن تكملي الرضاعة.

 

الرضاعةتقلل من احتماليةخطر الإصابةبالأمراض المزمنةكالسكري وسرطان الثدي أو المبيض.

 

الرضاعة تساعد على تحسين معدلات سكر الدم في حالات السكر الحمل.

 

الرضاعة تساعد علىتحسينمن كثافةالعظام وتخففخطر كسر الورك.

 

الرضاعةتوفر على الأم وقتتحضير  وجبات الحليب.

نوعية الحليب:

تتغير تركيبة حليب الأم من اللبى والذي يفرزمن أول يوم بعد الولادة . ثم يتغير إلى الحليب الناضج بعد اليوم الثالث تقريباً من بداية الرضاعة من أجل تأمين احتياجات الطفل المناسبة للنمو  السليم     

اللبى هو حليب أصفر اللون وهو قادر على تقوية مناعة طفلك في أول أيام عمره.

طريقة الرضاعة :

احرصي على البدء بالرضاعة بعد الولادة مباشرة إن أمكن. واصلي إرضاع طفلك كل 2 إلى 3 ساعات حتى إذا لم يكن الحليب قد تكون بعد أو حتى إذا لم يكن لديك الكثير من الحليب بعد.

خلال الأيام الأولى للرضاعة  ارضعي الطفل حسب رغبته (كل 1 إلى 3 ساعات في البداية )، ولكن بمعدل لا يقل عن  8 – 12 مرة.

عليك أن ترضعي طفلك من كل ثدي ، ولمدة لاتقل عن 15-10 دقيقة متواصلة ، إذ  أن الرضاعة واستخراج كل الحليب من الثدي يساعد على إدرار الحليب.

حاولي بدء إرضاع الطفل قبل أن يصبح متضايقًا أكثر من اللازم.

شفط الحليب:

 

في حال لم تستطيعي ارضاع طفلك في الأوقات المناسبة، يمكن أن يتم عملية شفط الحليب من الثدي، ثم تقديمه للطفل عند الحاجة، وهكذا تحافظي على استمرارية إدرار الحليب.

من الممكن أن تكون كمية الحليب قليلة في المحاولات الأولى وقبل درّ الحليب، ولكن تتزايد هذه الكمية بعد عدة محاولات من الدر.

احرصي على غسل اليدين والحلمة بالماء والصابون قبل بدأ شفط الحليب.

طريقة تخزين الحليب:

طرق التخزين معلومات مهمة

في غرفة حرارتها أقل من 25 درجة مئوية لمدة 3-4  ساعات

يجب تغطية حافظة الحليب

يمكن تغليف حافظة الحليب بفوطة مبللة بماء بارد لحفظ الحليب بارداً

في البراد على حرارة 0-4 درجة مئوية لمدة 2-3 أيام

 

يجب حفظ الحليب في الجزء الداخلي للبراد ( لا تحفظيه في باب البراد (
في الثلاج على حرارة  (-18) درجة مئوية لمدة 3-6 أشهر يجب حفظ الحليب في الجزء الداخلي للثلاجة (لا تحفظيه في باب الثلاجة (

طرق تذويب الحليب المثلج:

ينقل الحليب من الثلاجة إلى البراد قبل يوم من استخدامه.

ضعي قارورة الحليب تحت المياه الجارية على حرارة دافئة .

لا تذوبي الحليب المثلج بالمايكرويف لتجنب  حرق لسان الطفل.

يجب عدم اعادة تثليج الحليب بعد تذويبه ولابد من استعماله خلال 24 ساعة في حال حفظه في البراد )ساعة إلى ساعتين في حال حفظه على حرارة الغرفة 

النظام الغذائي للأم خلال الرضاعة : 

مجموعة الطعام الطعام الموصى به كمية الحصة
الحليب ومشتقاته (3 حصص يوميا) حليب قليل أو خالي الدسم

لبن، زبادي قليل أو خالي الدسم

لبنة، جبنة قليل أو خالي الدسم.

 

كوب حليب

¾ كوب لبن

 

الفاكهة ( حصتينيوميا) تفاح، برتقال، موز، مانجا، شمام (خربز)، مشمش، كمثرى، خوخ، بطيخ (جح)، عنب.

 

فاكهة متوسطة الحجم

½ كوب عصير طبيعي

½ كوب فاكهة مجففة

النشويات (8 حصص) خبز عربي (من الأفضل أن يكون خبز نخالة أو أسمر)

خبز فرنجي، توست

بطاطا أو برغل بعد الطبخ

أرز أو  معكرونة

كورن فليكس (بدون سكر)

¼ رغيف كبير

1 توست  طري, ½ خبز فرنجي(دون حشوة)

3/1 كوب أرز أو  معكرونة

½ حبة بطاطا صغيرة

¾ كوب كورن فليكس (بدون سكر)

 

الخضار (3 حصص) خس، طماطم، جزر، فلفل أخضر بارد، الأوراق الخضراء الداكنة اللون مثل السبانخ و السلق و الهندبة، خيار، كوسة، قرع كوب خضار نيئة

½ كوب خضار مطبوخة

البروتينات (6.5 حصة) لحمة خالية من الدهون أو دجاج  دون جلد أو سمك، بيض، مكسرات 30غرام من اللحوم

1 بيض

إرشادات هامّة للمرأة المرضعة:

في حال  الحلول
الامساك حاولي أن تتناولي الأطعمة الغنية بالالياف كالخبز البر أو النخالة، الخضار  النيئة، الحبوب، الفواكه، الفواكه المجففة كالخوخ، التين، البخارى.

اشربي :

كمية كبيرة من السوائل لتليين الخروج: اشربي الماء أثناء وبين الرضاعة (8-10 أكواب يومياً).

كمية صغيرة من  عصير الخوخ.

السوائل الساخنة او الباردة جدا .

القيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة يوميا على قدر المستطاع كالمشي.النفخة

بعض الاطعمة تزيد كمية الغازات عند بعد الاشخاص و تؤدي إلى زيادة النفخة، كالاطعمة التالية:

 

الخضار : الملفوف، القرنبيط و البصل.

البقوليات: العدس، الحمص، الفول، الفاصوليا.

الفواكه: كالشمام.

المشروبات الغازية.

 

في حال الشعور بالنفخة بعد تناول نوع معيَّن من الأكل يجب تجنبه.

تغيير طعم الحليببعض أنواع الاطعمة يمكن ان تغّير طعم حليب الام فيؤدّي هذا الى إنزعاج الطفل الرضيع . من هذه الأطعمة هناك : الفلفل، الثوم ، البصل، والكمون.

 

ردة الفعل تختلف لدى كل طفل لذا في حال الرغبة بتناول هذه الأصناف عليك ادخال كل صنف لوحده ثم ارضاع  الطفل و مراقبة ردة الفعل. عند حدوث انزعاج يجب تجنب  الطعام المسبب.

تناول الكافيينخلال فترة االرضاعة يفضل عدم الاكثار من مادة الكافيين لتجنب تأثيرها على الطفل الرضيع (أرق، عصبية). بإمكانك تناول المأكولات و المشروبات التالية مرتين يوميا:

فنجان قهوة تركية (30 مل (

ملعقة صغيره من القهوة الأمريكية

كوب من الشاي (240  مل)

لوح من الشوكولا (60 غ)

في حال :الحلول :فقر الدمتناولي المأكولات الغنية بالحديد:

 

اللحمه، الدجاج، السمك

الحبوب: العدس، الفاصوليا، الحمص مع المأكولات الغنية بـالفيتامين سي ) الليمون، الطماطم). اذ أن الفيتامين سي يساعد الجسم على امتصاص الحديد من هذه المصادر.

تجنبي تناول القهوة والشاي .وفي حال تناوله، يفضل أن يكون بين الوجبات

تناولي المكمل الغذائي المركز بالحديد بعد مراجعة الطبيب.

تناول السكر الاصطناعيلا توجد معلومات كافية عما إذا كان السكر الاصطناعي خلال فترة الرضاعة آمناً لذلك يفضل الامتناع عنه في هذه الفترةتناول الأعشاب، الأدوية ، والمكملاتالغذائية بعض الادوية ، الأعشاب والمكملات الغذائية لهم تأثير على إدرار الحليب أو قد تنتقل الى حليب الأم مما يؤثر سلبا على الطفل الرضيع، لذا يجب الامتناع عن تناول أي دواء أو اعشاب أو مكملات غذائية دون استشارة الطبيب.

 

التدخينالتدخين (سجائر، أرجيلة) يؤدي إلى انخفاض نسبة إدرار الحليب عند الأم بسبب النيكوتين الناتج عنه .لذا يجب الابتعاد عن التدخين خلال فترة الرضاعة أو تخفيفه إلى أقصى درجة. 

مقالات مختارة

Selected Articles